الأستاذ

Nagy-Copy-420x280_c

مشوار عظيم من العطاء, ابطال ايمان استخدمهم الله لتحقيق مقاصد سماويه, كانت البدايه مجرد حلم لكن مع مرور السنين تحول الحلم الى واقع, وانطلقت الخدمه لتحقق رؤيا عظيمه, ترجمت هذه الرؤيا وانطلقت من خلال العديد

من الابطال, واسمحوا لى ان اشير اليوم الى شخصيه اعطت حياتها وقلبها ووقتها للرب فباركه الرب ببركات عظيمه, واستخدمه استخدامات مذهله لاكثر من عشرون عاما فيها بنى الرب وشيد مذبحا له فى اراضينا, انه القائد الشجاع الاستاذ ناجى جميل الذى ترك كل شىء وبكل شجاعه تفرغ بالكامل للخدمه فى بيت السلام تاركا تجارته وسط تعجب الجميع, لم يخطر على بالهم امكانيه حدوث ذلك وهو صاحب تجاره ويعول اسره…
لكن استاذ ناجى جميل لم يطلب راتبا ولا تعويضا عن عمله واعتمد بالكامل على رب البيت, بداء رحلته كمتفرغ فى بيت السلام عام 1981, وبدات الاحلام تتحقق فقام ببناء غرف للمدير, والسكرتاريه, والمكتبه والمحاسب وعياده, كما بنى فوقها ثلاث غرف للاقامه الدائمه بالمكان
اهتم بنظافة المكان وتجميله حتى صار بيت السلام تحفه تثير الاعجاب, حتى اصبح المكان يتميز بحديقه خضراء رائعه فى تلك البقعه الصحراويه الصفراء وملاعب كبيره لمعظم الالعاب

احبه الشباب لانه كان يتعامل مع كل شاب وشابه وكأنه ابوه واطلقوا عليه لقب انكل ناجى, كان رائدا لفكرة التفرغ للخدمه وقدم كل شىء ليتمجد اسم الرب, وتحولت هذه البقعه الصفراء الى مكان جميل مقصد الشباب والفتيات من كل محافظات مصر, واجه كل التحديات وثابر وتانى وعلم وتمسك بتحقيق رؤيا الله فى هذا المكان, الاف من الشباب عرفوا الرب فى بيت السلام وعشرات الرؤى والاحلام والخدمات اعلنها الرب يسوع للشباب والقاده فى مصر والعالم اثناء وجودهم وزياراتهم وصلاتهم فى هذا البيت المقدس
وفى وسط هذا النجاح المذهل فوجى الجميع بمرض الاستاذ ناجى ووفاته فى عام 1994
انكل ناجى من كل القلب نقدر ونحترم ونتعلم من شجاعتك وحبك الشديد للرب, فقد كنت ومازلت نموذجا للعطاء والشجاعه والمعلم القدير.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn
Share on whatsapp
WhatsApp

تبرع الآن

ملحوظة: ادخل الارقام بالإنجليزية (مثال 10 وليس ١٠)

X
Enable Notifications    OK No thanks